استرجاع كلمة المرور طلب كود تفعيل العضوية تفعيل العضوية قوانين المنتدى
العودة   MaSTeR GYM نادي كمال الاجسام , بناء الاجسام > عام > النادي العام > النادي الاسلامي

التسجيل السريع مُتاح
عزيزي الزائر . وفي حال رغبتم بالإنضمام إلى أسرتنا في المنتدى ينبغي عليكم ،التسجيل!

اسم المستخدم: كلمة المرور: تأكيد كلمة المرور: البريد الالكتروني: تأكيد البريد:
موافق على شروط المنتدى 


الناس غافلين عن اهم شي بدنياهم وآخرتهم

نادي خاص بكل ما يتعلق بديننا الاسلام من خطب ومحاضرات واناشيد وصور اسلامية وغير ذلك .



  انشر الموضوع
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-10-2011, 02:27 PM   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
::. بـــطــل إحــتـرافـي .::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية المحبه للاسلام


البيانات
التسجيل: Dec 2010
العضوية: 3748
المشاركات: 233 [+]
بمعدل : 0.07 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
المحبه للاسلام غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : النادي الاسلامي

اغلفة فيس بوك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
يااخواني واخواتي يامن مهتمين بالاعمال الصالحه
من دعوه الى الله او حضورمحاضرات اواو او
مافكرتو قبل كل هالاعمال كيفى هي صلاتكم
مافكرتو هل كانت في خشوع وتذلل؟
مافكرتو انكم في هذي اللحضه بين يدي الله ملك الملوك ويستجوب عليكم الانكسار والخضوع له سبحانه؟
مافكرتو انكم مقصرين في صلاتكم من كثر السرحان
مافكرتو اول مايحاسبنا عليه ربي الصلاة؟
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة عن الصلاة ، فإن صلحت ، صلح سائر عمله ، وإن فسدت ، فسد سائر عمله )
يارب رحمتك
نسخت لكم بعض الفتاوي اللي يبين حكم السرحان في الصلاة


السؤال ما هو حكم السرحان فى الصلاة وهل عليه ذنب وكيف أتجنبه وهل على السرحان في الصلاة في الحرم في مكة ذنب ؟


الفتوىالحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فينبغي لمن دخل في الصلاة أن يحضر قلبه وفكره فيها وفي تدبر ما يقرأ، لقوله تعالى: (قد أفلح المؤمنون* الذين هم في صلاتهم خاشعون) [المؤمنون: 1-2]
وقوله تعالى: (وقوموا لله قانتين) [البقرة: 238].
أي: خاشعين ذليلين مستكينين بين يديه. قال صلى الله عليه وسلم: "إن في الصلاة لشغلا" متفق عليه.
وإنما للمرء من صلاته ما عقل منها، فإذا اشتغل فكره بأمور الدنيا وأحاديث النفس نقص من أجر الصلاة بقدرذلك، فقد روى أبو داود في سننه عن عمار بن ياسر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إن الرجل لينصرف من صلاته ولم يكتب له منها إلا نصفها إلا ثلثها إلا ربعها إلا خمسها إلا سدسها، حتى قال: إلا عشرها" وقال ابن عباس: (ليس لك من صلاتك إلا ما عقلت منها) والتفكر في أمور الدنيا وشواغلها أو بأي أمر خارج الصلاة لا يكون إلا من الغفلة، وهل تبطل الصلاة بذلك وتجب الإعادة؟ في ذلك تفصيل لأهل العلم:
فإن كانت الغفلة في الصلاة أقل من الحضور والغالب الحضور لم تجب الإعادة، وإن كان الثواب ناقصاً.
وأما إن غلبت الغفلة والتفكر في أمور الدنيا على حضور القلب فلأهل العلم قولان: أحدهما: لا تصح الصلاة في الباطن وإن صحت في الظاهر، لأن مقصود الصلاة لم يحصل فهو شبيه بصلاة المرائي فإنه بالاتفاق لا يبرأ بها في الباطن، وإليه ذهب الغزالي رحمه الله.
الثاني: تبرأ الذمة فلا تجب عليه الإعادة وإن كان لا أجر له فيها ولا ثواب، فهو بمنزلة الصائم الذي لم يدع قول الزور والعمل به فليس له من صيامه إلا الجوع والعطش، وإلى هذا ذهب أكثر أهل العلم منهم الأئمة الأربعة، وهو الصحيح -إن شاء الله- فإن النصوص والآثار دلت على أن الأجر والثواب مشروط بالحضور، ولا تدل على وجوب الإعادة لا باطنا ولا ظاهراً.
ثم إنه لابد من ترك ما يشغل أو يشوش على الذهن حال الصلاة، ولذلك كره الفقهاء أن يصلي المرء بحضرة الطعام ونفسه تتوق إليه، أو مع مدافعة الأخبثين وهما: البول والغائط، واستدلوا بقوله صلى الله عليه وسلم: "لا صلاة بحضرة طعام، ولا وهو يدافعه الأخبثان" رواه مسلم. وإنما كرهت الصلاة حال وجود الطعام، أو مدافعة البول أو الغائط لما في ذلك من اشتغال القلب به، وذهاب كمال الخشوع، قال المناوي: (وألحق بحضور الطعام قرب حضوره والنفس تتوق إليه، وبمدافعة الأخبثين ما في معناهما من كل ما يشغل القلب، ويذهب كمال الخشوع). كما نوصيك باتخاذ الأسباب المعينة على الخشوع وحضور القلب، من التفكر والتدبر فيما تقرؤه حال الصلاة من القرآن أو فيما تسمعه حال الصلاة مع الجماعة، قال تعالى: (كتاب أنزلناه إليك مبارك ليدبروا آياته وليتذكر أولوا الألباب) [ص:29].
وقال: (أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها) [محمد: 24]. ولا بد من استحضار عظمة الله سبحانه، وأنك واقف بين يديه سبحانه، قال الغزالي: (اعلم أن الخشوع ثمرة الإيمان ونتيجة اليقين الحاصل بجلال الله عز وجل، ومن رزق ذلك فإنه يكون خاشعاً في الصلاة وفي غير الصلاة... فإن موجب الخشوع معرفة اطلاع الله تعالى على العبد، ومعرفة جلاله، ومعرفة تقصير العبد. فمن هذه المعارف يتولد الخشوع) إحياء علوم الدين الجزء الأول، صحفة 171. إضافة إلى أنك إذا حافظت على الصلوات في أوقاتها ، وأحسنت لها الطهور ، وعظمت قدر الصلاة في نفسك ، وأقبلت عليها برغبة وحرص، وحافظت على أذكار الصباح والمساء واليوم والليلة، وتعوذت بالله من الشيطان الرجيم، ودعوت الله ورجوته أن يزرقك الخشوع، كنت من الخاشعين إن شاء الله، نسأل الله لك التوفيق. والله أعلم.






وهاذي نصيحة لمن يشكو من السهو والسرحان في الصلاة


ننصحك بالتعوذ بالله من الشيطان، والحذر منه، واستحضار أنك بين يدي الله-سبحانه وتعالى-حتى يغيب عنك عدو الله، فإن باستحضارك أنك بين يدي الله وأنك تناجيه، وتعظمه، وترجو رحمته، وتخشى عقابه هذا من أعظم الأسباب في إبعاد عدو الله عنك، فإن وسواس خناس عند ذكر الله يبتعد عن العبد، وعند الغفلة والوساوس يخضر، فالواجب عليك أن تجتهد في محاربته باستحضار أنك بين يدي الله، وأنك ترجوه وتخافه، وتحذر نقمته، وتريد أداء حقه، وإذا لبس عليك فاستعذ بالله من الشيطان تقول أعوذ بالله من الشيطان، تنفث عن يسارك ولو في الصلاة، تنفث عن يسارك ثلاث مرات وتقول أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، وقد اشتكى عثمان بن أبي العاص الثقفي الصحابي الجليل إلى النبي - صلى الله عليه وسلم – وقال: يا رسول الله! إن الشيطان لبس علي صلاتي، فقال: (ذاك شيطان يقال له خنزب، فإذا أحسست بذلك فتعوذ بالله من الشيطان ثلاثاً وانفث عن يسارك ثلاثاً)ففعل فعافاه الله من شره، فالتعوذ بالله من الشيطان، والصدق في ذلك من أسباب السلامة، ولو أنك في الصلاة إذا أشغلك تنفث عن يسارك ثلاث مرات تقول: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، تفعلها ثلاثاً وسوف يزول عنك إن شاء الله، وهكذا في غير الصلاة، كل ما أحسست بهذه الوساوس فتعوذ بالله من الشيطان واذكر الله، سبح الله واحمد الله، وكن قوياً في محاربة عدو الله.

وأسأل الله لي ولكم حسن الخاتمة والسعادة في الدارين
اختكم المحبه للاسلام









توقيع : المحبه للاسلام

يرجي عدم وضع روابط لمواقع اخري بداخل التوقيع


الادارة

عرض البوم صور المحبه للاسلام   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الناس, اهم, بدنياهم, غافلين, وآخرتهم


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أخطاء شائعة بين الناس أحمد الشمري النادي العام 2 12-19-2009 12:56 PM
الناس في الغضب اربعة اصناف فماذا انت منهم BiG-MaSTeR النادي العام 0 08-11-2009 07:13 PM


الساعة الآن 09:13 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO By Mohamed Mohtrf
جميع الحقوق محفوظة لـ MASTeR GYM

a.d - i.s.s.w